الطاقةعاجل

الاقتصاد اليوم  يكشف حيل المصريين في سرقة العداد بكارت

الاقتصاد اليوم

“العداد بكارت اشحن 100 جنيه واستتهلك زي ما انت عاوز ” هذا الكلام للأسف الشديد تحول الى واقع رصدته وزارة الكهرباء ، فبدلا من أن يقابل المستهلكون التطوير الذئ حدث في قطاع الكهرباء ، بالحفاظ عليه والذي تجاوزت تكلفته نصف تريليون جنيه ، للأسف وجدنا مافيا تقوم بالتلاعب في العدادات مسبقة الدفع ، مما يضيع على الوزارة أمولا طائلة من خلال ما تحدثه من الفقد وارتفاع نسبته ، بسبب هذه السرقات وفي هذا التقرير يكشف ” الاقتصاد اليوم” عن حجم وطرق وأساليب هذه السرقات ، وعقوباتها وكيفية مواجهة هذه السرقات  .
 

المهندسة نهى عبد الوهاب رئيس قطاع العدادات بشركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء  قالت: هناك أنواعا عديدة من السرقات أشهرها وأكثرها انتشارا هي سرقة تيار مباشر ، وتمثل حوالى ٧٠ % من السرقات فى العدادات بكل أنواعها، وتعني سرقة تيار مباشر توصيل التيار للمشترك بدون التوصيل على العداد “سرقه من ورا العداد” وهذا النوع من السرقات فى كل أنواع العدادات ، حتى الحديث منها ، أو حتى العدادات الذكية ، ويتم كشفها من خلال برنامج الشحن ، حيث يتم متابعة المشتركين من خلال تقرير يثبت عدم شحنهم مع مواصلة استمرار التيار لديهم ، لكن القاعدة اﻻساسية في اكتشافه تكون من خلال لجان المرور .

وأضافت المهندسة نهى عبد الوهاب : اما فى العدادات الذكية يتم عمل تحليل لاستهلاك للمشترك ، ومقارنة يومية باستهلاكاته فى حالة انخفاض الاستهلاك بشكل ملحوظ ، أو الارتفاع بشكل ملحوظ ويكون للتحليل أسس علمية ويتبع  ذلك خروج فنى لفحص الحالة.

وكشفت رئيس قطاع العدادات : أما النوع الثاني من السرقات فيكون من خلال تلاعب فى العداد كالعداد مسبق الدفع “بكارت ”  ويكون بفتح العداد من الداخل ووضع مقاومات لتقليل الاستهلاك ، أو إتلاف أى مكون فى البوردة ، وعادة يتم اكتشاف هذا التلاعب اثناء الفحص المعملى ، ويرفع تقرير الفحص للتجارى ، ويتم تطبيق الماده ٣١ من توصيات جهاز مرفق الكهرباء وحماية المستهلك ، ويتم تغريم المشترك ، وشهريا تطبق غرامات تلاعب تصل لآلاف الجنيهات ، حسب نوع النشاط وأستهلاكات المشترك ، وتأثير التلاعب على الاستهلاك .

وأكدت المهندسة نهى عبد الوهاب وللقضاء على هذه الظاهرة السيئة ، تبذل وزارة الكهرباء أقصى ما في وسعها لمتابعة حالات السرقات وذلك من خلال مرور خمس أنواع من اللجان على المشتركين وهي : لجان الفقد ، ولجان مباحث الكهرباء ، ولجان الضبطية القضائية ،  واضيفت اليها مؤخرا  لجان القطاع التجارى ولجان من قطاع العدادات بالتنسيق مع الشبكات ، وكلها معنية بمراجعة العدادات والتأكد من سلامة التوصيلات.، لكن في الحقيقة أن الامتناع عن هذه العادة يبدأ من المشترك ، وفى مصر للأسف لا يعى المشترك انه فى حالة سرقته للتيار الكهربائي ، هى سرقة مقدرات الوطن و ذلك يعود عليه بالسلب ، لان إنتاج الكهرباء عملية مكلفة جدا وتبذل الدوله اقصى مجهوداتها لتوفيرهذا المرفق ، وعليه فإن التوعية عامل مهم وذلك من خلال وسائل الاعلام ، والمؤسسات الدينية والتربوية

وتابعت فى حالة اكتشاف سرقة تيار مباشر طبقا للتعليمات من حماية المستهلك ، يتم تصوير الواقعة ، وعمل محضر تفصيلى ، ويتم عمل حصر فعلى لاحمال المشترك ، وتختص لجان حساب القيمة بتقدير مبلغ غرامة السرقة، ويتم إخطار المشترك عن طريق المباحث بمبلغ الغرامة ، لأنه فى حالة عدم السداد ، يتم احالة المحضر للنيابة ، وفى حالة عدم السداد يحكم عليه بالسجن لمدة سنة
 الكهرباء ، وزارة الكهرباء  العدادات ، العدادات مسبوقة الدفع ، سرقات العداد بكارت ، العداد الذكي  

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock