الاتصالات: "مستقبلنا رقمي" نجحوا في تصدير خدمات بقيمة 130 مليون دولار

الاربعاء 12 يناير 2022 | 04:24 مساءً

كتب منار مختار

قال الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن نجاح أي مشروع معلوماتي مرتبط بتأثيره على التنمية في خدمة الإنسانية، وشباب مبادرة "مستقبلنا رقمي" نجحوا في تصدير خدمات رقمية بقيمة 130 مليون دولار خلال جائحة كورونا.

وأضاف طلعت، أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ضاعفت ميزانية بناء القدرات الرقمية بالوزارة 22 مرة خلال ثلاث سنوات، وبناء على ذلك تعمل الوزارة بإعداد الكفاءات الرقمية لترتفع من 50 مليون جنيه مستهدف تدريب 4 آلاف شاب إلى 1.1 مليار جنيه بمستهدف تدريب 200 ألف شاب خلال العام المالي الحالي 2021-2022 في مختلف علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال "أن الشباب الذي شارك في مبادرات بناء القدرات الرقمية ومنها مستقبلنا رقمي التي استهدفت تدريب 100 ألف شاب خلال 18 شهر واجتذبت 12 ألف منهم للعمل كمهندسين مستقلين في السوق المحلي والعالمي، كما أعرب عن سعادته بالنسخة الرابعة من منتدى شباب العالم، وذلك خلال مشاركته في مائدة مستديرة حول مستقبل التكنولوجيا والتحول الرقمي.

وأكد على أن نجاح أي دولة ناشئة في تحقيق نهضة رقمية يأتي على مدى قدرتها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما ذكر أن نماذج للاعتماد على التكنولوجيا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ومنها هدف القضاء على الفقر، وتحقيق التنمية الاقتصادية، والتعليم هو مفتاح النهضة والتنمية للمجتمع.

وتابع أن جائحة كورونا لها جانب إيجابي في أنها سارعت نحو التعليم الهجين الذي يمكن أكبر مجموعة للاستفادة من كافة الموارد التعليمية، كما أكد على أهمية تكنولوجيا المعلومات في مجال الرعاية الصحية.

كما أشار أن من الأهداف الأساسية للتنمية المستدامة والتعليم الجيد، والتكنولوجيا التي توفر فرص متنوعة للتعلم عن بعد، وتم مشاهدة ذلك الأمر بعد جائحة كورونا، حيث تم تنفيذ مشروعات لتوصيل خدمات الإنترنت فائق السرعة لـ 2563 مدرسة تعليم ثانوي في كل محافظات مصر، ويتم تنفيذ مشروع لتحويل الجامعات المصرية إلى جامعات رقمية وتطوير البنية المعلوماتية بها؛ لتلبية متطلباتها في تحقيق التحول الرقمي.