السفير أحمد عبد اللطيف: 500 مليون دولار تكلفة مشروع غزة

الاربعاء 12 يناير 2022 | 04:33 مساءً

كتب زينب مدحت

قال السفير أحمد عبد اللطيف، مدير مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام، خلال جلسة اليوم الأربعاء، في منتدى شباب العالم، أن إعادة الإعمار لفترات طويلة لم يكن أولوية المجتمع الدولي وإن المنظومة الدولية للسلم والامن ترتكز على منع النزاعات ومن ثم تسويتها من خلال التفاوض والوساطة ثم الوصول الى الهدنة ووقف إطلاق النار واتفاق سلام.

وأشاد "عبد اللطيف"  حلال جلسة بعنوان "المسئولية الدولية في إعادة إعمار مناطق ما بعد الصراعات"، وذلك ضمن فعاليات اليوم الثالث من منتدى شباب العالم فى نسخته الرابعة بشرم الشيخ، بجهود القيادة المصرية في جعل إعادة الإعمار أولوية وطنية دولية وإقليمية، مشيراً إلى دور مصر في مشروع غزة الذي بلغت تكلفته 500 مليون دولار والبنية التحتية في العراق ولبنان وجنوب السودان.

وأوضح ان المجتمع الدولي أدرك مؤخراً ان هذا ليس كافي لتحقيق السلام وان اعادة الإعمار يجب أن تكون أولوية في العمل الدولي واشار ان مصر لها دور في توجيه منظومة العمل الدولي والإقليمي لتجعل من إعادة الإعمار أولوية.

وتابع بإن مصر ترأس لجنة بناء السلام والجهاز الرئيسي للأمم المتحدة لدعم الدول الخارجة من النزاعات وأن مصر أطلقت الشهر الماضي مركز إعادة الإعمار للاتحاد الإفريقي والذي مقره في القاهرة وسيكون له دور في نقل الخبرات للدول في هذا المجال.

وأضاف أن المؤسسات المصرية تشارك ببناء قدرات كوادر هذه الدول التي تنظر الى التجربة المصرية انها تجربة ناجحة ومتكاملة تم فيها تحقيق الاستقرار والقضاء على الإرهاب وتمكين المرأة والشباب وانه جاري نقل خبراتها للدول الاخرى.

وأشار أنه يجب على الدول المتقدمة ان ترى ان استثمارها في إعادة الإعمار هو للتصدي لتداعيات النزاعات وفشل إعادة الإعمار النزوح القسري والهجرة الغير شرعية.

واختتم حديثه قائلا: أن الإنسان يمثل دور رئيسي في إعادة الإعمار وان الموارد البشرية ضرورية إلى جانب الموارد المالية في جهود اعادة الإعمار.